منتديات قصر العلوم وثقافة العامة
اهلا وسهلا بالجميع معنا في المنتدى ان كنت زائرا فلا تتردد في التسجيل وان كنت عضوا فننتظر دخولك ولا تنسو ان تشاركونا بمواضيعكم وردودكم وتبادلكم الاراء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تعالى اهلا وسهلا بكم هذا المنتدى من أجل الارتقاء فلنحسن الانتقاء ولنكثر من العطاء منتدى تربوي تعليمي تثقيفي رياضي وكذلك للترفيه عن النفس وشامل لأشياء عديدة لا تنسو ان تكونو أعضاءا يساهمون في البناء ونفع الاخرين
اهلا وسهلا بالجميع معنا في المنتدى ان كنت زائرا فلا تتردد في التسجيل وان كنت عضوا فننتظر دخولك ولا تنسو ان تشاركونا بمواضيعكم وردودكم وتبادلكم الاراء


منتديات قصر العلوم وثقافة العامة سبيلك لنجاح والتفوق في حياتك كما يتيح لك منتديات قصر العلوم التسلية والترفيه زيادة على خدمات أخرى و من منتدياتنا ( الثقافة العامة، التعليم المتوسط والثانوي ، الشريعة الإسلامية ، ألعاب ، موسيقى ، برامج حاسوبية ، ........)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصـة معبـرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 156
تاريخ التسجيل : 13/01/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: قصـة معبـرة   08.05.10 1:59

بسم الله الرحمن الرحيم

نقلت لكم هذه القصة لتكون عبرة لنا في الحياة ولنستشعر نعم الله علينا.

اللهم عرّفنا قدر النعم بدوامها ولا تعرّفنا قدرها بزوالها ، آميــــــــــــــــــن
اترككم مع القصة

في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل عاشت الأرملة الفقيرة مع طفلها الصغير حياة متواضعة ,
في ظروف صعبة إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت تتميز بنعمة الرضا وتملك القناعة التي هي كنز لا يفنى
لكن أكثر ما كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الشتاء فالغرفة عبارة عن أربعة جدران , وبها باب خشبي ,غير أنه ليس لها سقف وكان قد مر على الطفل أربع سنوات منذ ولادته
لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات قليلة وضعيفة من المطر ,إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم وامتلأت السماء المدينة بالسحب الداكنة .....
ومع الساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة ,
أما الأرملة والطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة واندس في أحضانها لكن جسد الأم مع ثيابها غارقا في البلل أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته وأسندته مائلا على أحد الجدران الغرفة. وخبأت طفلها تحت الباب المسند على الجدار لتحجب عنه سيل المطر المنهمر
فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة وقد علت على وجهه ابتسامة الرضا
وقال لأمه : ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر
لقد أحس الطفل الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء .ففي بيتهم باب
ما أجمل الرضا بالحال وبالقضاء والقدر إنه مصدر السعادة وهدوء البال ووقاية من أمراض المرارة والتمرد والحقد
اللهم إنا نسألك رضاك والجنة ونعوذ بك من سخطك والنار اللهم آمين


تحياتي : rabah khichane
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://reussi.alafdal.net
 
قصـة معبـرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قصر العلوم وثقافة العامة :: العباقر والمتفوقين :: حكايات ونكت-
انتقل الى: